رئيس مجلس بالشمال تنازل عن شكوى تهديد والمحكمة تقرر تغريم المتهم بمبلغ 500 شيكل

قررت قاضية محكمة الصلح في مدينة كريات شمونا، دنيا نصّار، مؤخرا قبول الاتفاق بين النيابة ومحامي الدفاع عن متهم بتهديد رئيس مجلس في شمال البلاد، والحكم عليه بالسجن الاحترازي لمدة شهرين إذا عاد وهدد رئيس المجلس خلال العامين القادمين، وتغريمه بمبلغ 500 شيكل.
 

وكان المتهم قام بتهديد رئيس المجلس عبر رسائل واتس-آب إلى هاتفه بكلمات نابية وبأنه سيقوم بالمس به جسديا وإخراجه من المجلس، وذلك على خلفية قرار الرئيس منح تصريح لبناء مقصف (كشك) بجوار مقصف المتهم، في الفترة الممتدة بين آذار ونيسان العام الماضي.
 
وأكدت القاضية في قرارها أن التهديدات صدرت في فترة “معقدة إقتصاديا” – وتقصد فترة جائحة الكورونا – وأن هناك وضع نفسي سيئ للمتهم، وأن رئيس المجلس قرر التراجع عن الشكوى على خلفية الوضع الخاص للمتهم، وقررت قبول الصفقة بين الإدعاء والمرافعة في هذا الملف. المحامي فتحي فقرا الذي ترافع عن المتهم عن طريق مكتب المرافعة العامة في لواء الشمال قال معقبا على القرار: “كان المتهم بوضع نفسي صعب جدا عندما أرسل هذه الرسائل. تطرقت المحكمة إلى وضعه النفسي وأخذت هذا في عين الاعتبار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.