معتقلو الأقصى: تمديد اعتقال شاب من أم الفحم وإطلاق سراح آخر

مددت محكمة إسرائيلية، اليوم، اعتقال الشاب يحيى جبارين (26 عاما) من مدينة أم الفحم بعد أن كانت قد اعتقلته من محيط باب الأسباط في مدينة القدس، فيما صدر قرار قضائي بالإفراج عن الشاب عبد الله جبارين الذي اعتقل من باحات المسجد في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة القدس، اليوم، قرارا بتمديد اعتقال الشاب يحيى جبارين، حتى يوم الأربعاء 27 نيسان/ أبريل الجاري، بدعوى استكمال إجراءات التحقيق ضده.
وكانت شرطة في القدس قد اعتقلت الشاب يحيى جبارين من محيط باب الأسباط في مدينة القدس يوم الثلاثاء 19 نيسان/ أبريل الجاري، ومددت اعتقاله في قرار قضائي صدر عن محكمة الاحتلال يوم الخميس 21 نيسان/ أبريل.
وحسب عائلة جبارين فإن تمديد اعتقال يحيى جاء بدعوى تواجده في منطقة باب الأسباط ضمن مجموعة من المرابطين المبعدين عن المسجد الأقصى.
وأثناء محاولته الدخول إلى باحات المسجد الأقصى يوم الخميس 14 نيسان/ أبريل الجاري، سلمت شرطة جبارين، أمر إبعاد عن المسجد لمدة خمسة أيام، وذلك بزعم “منع إثارة الفوضى خلال الأيام المقبلة”.
يشار إلى أن جبارين من الناشطين في مدينة أم الفحم ومن المرابطين في المسجد الأقصى.
وفي سياق متصل، أصدرت محكمة الصلح في مدينة حيفا، اليوم الإثنينقرارا بإطلاق سراح الشاب عبد الله جبارين من أم الفحم، وذلك بعد تمديد اعتقاله.
وكان عبد الله جبارين قد اعتقل في يوم الجمعة الثاني من شهر رمضان (15 نيسان/ أبريل الجاري)، أثناء تواجده في المصلى القبلي الذي اقتحمت قوات الشرطة واعتدت على المرابطين والمصلين داخله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.