فرض الاعتقال الإداري على سعيد محمد جبارين من أم الفحم

فرضت محكمة الصلح في مدينة حيفا، اليوم الإثنين، قرارًا بالاعتقال الإداري على الطالب الجامعي والناشط سعيد محمد جبارين من مدينة أم الفحم، وحتى اللحظة لم تحدد مدة الاعتقال الإداري بحق جبارين.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت جبارين في الثاني من شهر رمضان المبارك، يوم 3 نيسان/ أبريل الجاري، قبيل الإفطار بساعة واحدة من منزله في أم الفحم.
وكانت عناصر من الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) قد اقتادت الشاب إلى التحقيق في معتقل الجلمة، ومنعته من لقاء محام، في الوقت الذي لم تعلن فيه عن خلفية الاعتقال.
وعرف جبارين بنشاطه في الفعاليات والنشاطات الوطنية في أم الفحم والمجتمع العربي ومدينة القدس، إذ كان من الناشطين في الحراك الفحماوي الموحد، وهو من المرابطين في المسجد الأقصى.
ويدرس جبارين اللقب الثاني في جامعة بير زيت، وهو يدرّس في المدرسة الأهلية بأم الفحم ومن الناشطين البارزين في المدينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.