بعد تقديم لوائح اتهام خطيرة بحق شبان من اللد عقب هبّة الكرامة: إصدار أحكام مخففة بحق الأخوة أبو زايد واطلاق سراح أصغرهم

أصدرت المحكمة المركزية في اللد قبل يومين أحكامًا مخففة بحق ثلاثة اشقاء من عائلة أبو زايد من اللّد بموجبها حكم على جاسر ونصار بالسجن الفعلي لمدة 20 شهرًا فيما حكم الأخ الأصغر جلال لمدة 12 شهرًا وقد افرج عنه يوم النطق بالحكم بعد قضاء فترة حكمه.

وكانت النيابة العامة قد قدمت الى المحكمة المركزية في اللد خلال شهر تموز الماضي لوائح اتهام بحق 8 شبان من اللد نسبت اليهم تهم امنية خطيرة شملت “التخطيط ومحاولة القتل على خلفية إرهابية”، بحيث نسبت للأخوة أبو زايد تهمة تصنيع زجاجات حارقة وتزويدها لمتهمين آخرين والقائها على بناية سكنية مأهولة في اللد خلال شهر أيار الماضي.

وجاءت الأحكام في إطار اتفاق بين طاقم الدفاع والنيابة العامة بموجبه تم تعديل لوائح الاتهام وشطب بنود محاولة القتل التي نسبت اليهم، فيما صادقت المحكمة على الاتفاق منوهة بأن الأحكام التي اتفق عليها مخففة نسبة الى خطورة وحجم التهم التي أدينوا بها المتهمين الثلاثة.

وقد ترافع عن الأخوة أبو زايد كل من المحامي نمير ادلبي والمحامي محمد عنبوسي والمحامي علاء تلاوي. وفي حديث مع المحامي نمير ادلبي عقب قائلًا : ” نحن راضون عن النتيجة النهائية التي وصلنا إليها بعد المفاوضات مع النيابة العامة، إذ تعتبر الأحكام مخففة نسبة لخطورة التهم التي وجهت للمتهمين الثلاثة، وأيضًا نسبة الى الاحكام القاسية التي صدرت مؤخرًا بحق شبان آخرين اعتقلوا على خلفية مشاركتهم بالأحداث الأخيرة.”

وأضاف ادلبي ” لقد طالبت النيابة مع بداية الاجراءات بالحكم على الأخوة أبو زايد بالسجن الفعلي لعدة سنوات تتراوح بين خمس الى سبع سنوات، ولكننا نجحنا في إقناع النيابة بالتراجع عن التهم الأمنية الخطيرة التي شملت محاولة القتل وفق ‘قانون مكافحة الارهاب‘ والذي يضاعف الأحكام بحق المتهمين. وادعينا أن توجيه تهمة محاولة القتل اتخذت من اعتبارات غير موضوعية تتعلق بالجو العام الذي ساد أثناء الاحتجاجات، وان ظروف وملابسات القضية لا تبرر توجيه هذه التهم للأخوة أبو زايد.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.