5 قتلى بينهم شرطيّ عربيّ من “نوف هغليل”: شرطة إسرائيل ترفع حالة التأهب

وقع ّ حادث إطلاق للنار في شارع جبوتنسكي في بني براك ومن المعلومات الأولية يتضح أنّ منفذا ببندقية أطلق النار على مدنيين في شارع شنييم في بني براك وأصاب عدة مدنيين، من هناك انتقل إلى شارع هرتسل، وأطلق النار على المدنيين، وقامت قوة من الشرطة بتحييده.
وتشير المصادر الأولية أنّ عدد القتلى حتى الآن هو 5 قتلى، من بينهم شرطيّ عربيّ، وأنّ المنفذ هو القتيل الـ 6، ويدعى ضياء حمارشة (26 عامًا) من يعبد، وهو اسير سابق، فيما تم اعتقال شخص آخر يرجح أنه قام بمساعدة المنفذ، وقام 3 بالثالث يرجح أنه كان جزءً من العملية. 

تفاصيل من نجمة الداود الحمراء 
وقال ليبا هيرش، مضمد في نجمة داود الحمراء الذي عالج الجرحي: “سمعنا إطلاق النار من محطة نجمة داود الحمراء وسرنا في الاتجاه مباشرة. وفي شارع هرتسل، لاحظنا رجلاً يبلغ من العمر 30 عامًا ملقيًا فاقدًا للوعي. لقد كان مغمى عليه مع جروح وطلقات نارية. أجرينا فحوصات طبية قد توفى. على بعد حوالي 100 متر أسفل الشارع رأينا رجلاً يبلغ من العمر 40 عامًا فاقدًا للوعي مصابًا بطلقات نارية في جسده، وآخر قدم له فريق نجمة داود الحمراء الذي وصل إلى مكان الحادث العلاج الطبي ونقله إلى مستشفى بيلينسون في حالة حرجة. وتابعنا إلى مكان الحادث في شارع هشانيم عند ناصية بياليك حيث رأينا 3 جرحى فاقدي الوعي، أحدهم في سيارة واثنان على ناصية الشارع. أجرينا فحوصات طبية لكنهم لم يكونوا على قيد الحياة ولم يكن أمامنا خيار سوى تحديد وفاتهم “.

جلسة كابينت أمني 
وفي أعقاب العملية التي نفذت قبل قليل في بني براك ورمات غان، اكد رئيس الوزراء نفتالي بينيت انه سيجري الساعة العاشرة مساء مشاورات أمنية مع كل من وزير الدفاع ووزير الأمن الداخلي ورئيس الشاباك والمفوض العام للشرطة ومسؤولين كبار آخرين.

وكتب على صفحته على الفيسبوك أنّ “الأجهزة الأمنية تعمل. سنكافح الإرهاب بكل مثابرة وعناد وبقبضة حديدية. إنهم لن يقتلعونا من هنا. نحن سننتصر”.
بدوره مفتش عام الشرطة يقرر رفع حالة التأهب إلى أعلى مستوى، كما أمر باستدعاء آلاف القوات في تعزيزات لمهام تأمين المؤسسات والمحطات المركزية والأماكن المزدحمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.