على خلفية عملية الخضيرة| اعتقال خمسة مشتبهين من أم الفحم وضبط أسلحة وخواتم وكتب مؤيدة لداعش (فيديو)

وصل بيان صادر عن الشرطة جاء فيه ما يلي: “في إطار التحقيقات المستمرة حول عملية الخضيرة التي وقعت مساء أمس الأحد، داهمت الشرطة وحرس الحدود ووحدة اليسام عددا من المنازل في مدينة ام الفحم وقامت بتفتيشها، وتمّ ضبط مسدس وبنادق من طراز ايروسوفت، وهواتف نقالة، ووثائق وأجهزة حاسوب، كمت تمّ العثور على خواتم وكتب المؤيدة لتنظيم داعش. وفي نهاية عملية التفتيش، اعتقلت القوات 3 مواطنين يشتبه بانتمائهم لتنظيم “إرهابي”. ولاحقًا تم القبض على مشتبهين آخرين” بحسب البيان.


هذا وقد اعتبر رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، اليوم الإثنين، في بيان له وصل إلى موقع كل العرب أنّه: “إن القلب ينكسر إزاء مقتل مقاتلي حرس الحدود شيرئيل أبوقراط رحمها الله ويزن فلاح رحمه الله، اللذين سقطا حينما دافعا بجسديهما عن المدنيين من القتلة السفلة. لن ننسى شهامتهما. أتمنى الشفاء العاجل والتام للجرحى وأبعث بخالص تعازينا إلى العائلتين. إنها العملية التخريبية الثانية التي يرتكبها مناصرو داعش داخل إسرائيل، مما يحتم على أجهزة الأمن التكيف سريعا مع هذا التهديد الجديد. وهذا ما سنفعله. أدعو المواطنين إلى استمرار التصرف بيقظة. ومعا سنتغلب على هذا العدو أيضا”.
وأوعز المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، يعقوب شبتاي، في ختام مداولات لتقييم الوضع، برفع حالة الاستنفار في صفوف الشرطة إلى أعلى مستوى، ورفع مستوى عمليات الشرطة إلى الدرجة الثالثة، وهي أعلى درجة.
وقالت مصادر في الشرطة إنه يتوقع نصب الشرطة حواجز في الطرق المركزية ابتداء من اليوم، وأن الجمهور مطالب بالانصياع لتعليمات أفراد الشرطة. وكلف شبتاي وحدة حرس الحدود بالمسؤولية عن عمليات الشرطة في منطقة وادي عارة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.