شاهدوا- التنكيل باطفال حضانة بالشمال واعتقال المساعدة والمديرة

بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربيّ – لواء الشّمال:
شرطة لواء الشمال تنهي التحقيق مع مساعدة ومديرة دار حضانة اطفال في مركز بلدة حيفر “חבר” المتهمات في سلسلة اعمال عنف بحق الاطفال
فور تلقي مركز شرطة العفولة شكوى للاشتباه بارتكاب اعمال عنف في دار حضانة أطفال في بلدة حيفر “חבר”، شرعت شرطة لواء الشمال بالتحقيق وتم القاء القبض على مساعدة ومديرة دار الحضانة للاشتباه في إساءة معاملتهم للأطفال.


سارع محققو الشرطة بالوصول إلى مكان الحادث وبدأوا في جمع الأدلة والبيّنات التي تضمنت ايضا ضبط الكاميرات. شاهد المحققون أثناء التحقيق تسجيلات لساعات طويلة توثق أعمال العنف التي يتعرض لها الأطفال في دار الحضانة في عدة فرص.
وكجزء من عملهم، قاموا المتهمات بتخويف الأطفال في دار الحضانة واستخداموا العنف الجسدي ضدهم، بما في ذلك نتف الشعر والركل وشد اليدين والرمي على الفراش والجلوس بقوة على الكرسي.
مع انتهاء التحقيق، سيقدم اليوم لوائح اتهام خطرة ضد مديرة دار الحضانة (50) عامًا من بلدة رام أون والمساعده (39) عامًا من بلدة فرزون من خلال مكتب النيابة العامة في لواء الشمال.
شرطة إسرائيل تأخذ على محمل الجد الإساءة للقاصرين أو العاجزين بشكل خاص من قبل أولئك الذين تم تكليفهم بالمسؤولية عنهم والذين لا يستطيعون الدفاع عن نفسهم أو الإبلاغ عما يحدث لهم وبما في ذلك تقديم المشتبهين إلى العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.