بعد أن أجرت عملية تصغير معدة، حالتها تدهورت وتطالب بتعويضها 2.5 مليون شيكل

قدمت سيدة من منطقة حيفا شكوى قضائية، من خلال مكتب محاماة، ضد مستشفيي “ايخيلوف” و”سوروكا”، تتهمهما من خلالها بالإهمال الطبي، والتسبب بعجز وشلل لديها.
وذكر في الشكوى ان السيدة، تبلغ من العمر 45 عامًا، وهي ام لـ 5 ابناء، خضعت لسلسلة عمليات بسبب سمنة مرضية عانت منها، وارادت اجراء عملية تصغير معدة، لكن جميع العمليات التي خاضتها فشلت.
وبسب هذه العمليات وفشلها، فقد قلبت حياتها الى جحيم، وأدى ذلك الى شلل لديها، بحيث اصبحت مضطرة لاستخدام كرسي عجلات، كما فقدت عملها جراء ذلك، اذ لم تعد تقوى على القيام بوظيفتها.

قبل 7 سنوات 
قبل 7 سنوات وبسبب سمنة مرضية، خضعت لعملية تصغير معدة في مستشفى سوروكا، لكن تسبب لها ذلك بمضاعفات، حيث ادى ذلك الى صعوبات في الأكل والشرب وفقدت 70 كيلو من الوزن. واضطرت لاستخدام كرسي عجلات.
ثم خضعت لعمليات اخرى في سوروكا وايخيلوف، لكن جميعها فشلت، وتدهورت حالتها بسبب ذلك.
بسبب وضعها تطلقت من زوجها، ولم تعد تتمكن من العمل، اذ لم تعد تتمكن من العمل، واصبت مضطرة اليوم لاستخدام الكنابس الطبي، والخضوع لعلاجات طبية ونفسية، واصيبت بعجز نفسي بنسبة 20% اضافة الى عجز جسدي كبير.
وهي تطالب تعويضها بمبلغ 2.5 مليون شيكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.