قراصنة “الأيادي المفتوحة” ينشرون وثائق مسربة جديدة لرئيس الموساد

بعد ادعاء مكتب رئيس الحكومة ان الوثائق المسربة من قبل قراصنة لرئيس الموساد، هي وثائق قديمة، نشرت مجموعة القراصنة مستند 106 الخاص برئيس الموساد للعام 2020. ومن بين الوثائق التي سربت ايضًا يمكن ايجاد معلومات حول رواتب واسترجاعات وتقاعد لرئيس الموساد “دافيد برنيع”.
وكانت مجموعة مجهولة تطلق على نفسها “الأيادي المفتوحة”، نشرت مقطع فيديو يحتوي على مجموعة من الوثائق السرية والمعلومات الشخصية والوثائق المالية لرئيس “الموساد” الإسرائيلي “ديفيد بارنع”.

وبحسب المجموعة، فإن المعلومات المسربة هي نتيجة عمليات جمع معلومات سرية من أهداف إسرائيلية، بما في ذلك كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية والعسكرية الحساسة، والتي تلعب دورًا مهمًا في حاضر ومستقبل هذه الأجهزة، التي تعود أنشطة هذا الفريق الاستخباراتي إلى عام 2011.

مستقبل القوة 

وقالت المجموعة، إنه “تم تشكيل فريق متعدد الجنسيات من الخبراء الأمنيين للسيطرة والإشراف على المؤسسات الإسرائيلية الحساسة والتنبؤ بمستقبل القوة في البلاد. والذي قام بسلسلة من العمليات الاستخباراتية التركيبية للسيطرة والإشراف على القادة المحتملين للمؤسسات الأمنية العسكرية الإسرائيلية”.

وأضافت أن “الشخص المستهدف في أحدث المعلومات المسربة هو الرئيس الحالي للموساد ديفيد بارني، الذي ترأس الجهاز في يونيو 2021”. وفقًا للفيديو الذي تم إصداره، فإن بداية عملية الإشراف على السيد بارنع تعود إلى عام 2014، لدى انخراطه في استخبارات الموساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.